القائمة الرئيسية

الصفحات

مطبخيكوا

نصائح للحامل و الجنين لضمان فترة حمل سليمة

نصائح للحامل و الجنين لضمان فترة حمل سليمة

نصائح للحامل 2021

تعتبر فترة الحمل من أكثر الفترات الصعبة التي تمر بها المرأة وتحتاج فيها إلي النصائح والتوجيهات ، كما تحتاج فيها أيضاً الدعم والمساندة النفسية مِن كل مَن حولها ، ودائماً ما يكون عندها كثير من التساؤلات حول الكثير من الأمور الغريبة التي تطرأ عليها في هذه الفترة. 

فمعنا عزيزتي سوف تجدين الرد علي كل تساؤلاتك وستعرفين كل التفاصيل الخاصة بهذه الفترة ، وكيف تتعاملين مع التغيرات الجسمية والنفسية التي تحدث لكِ ، وأهم النصائح لحمل صحي وسليم والإرشادات التي ستساعدك علي الحفاظ علي صحتك وصحة الجنين.


 ما هي فترة الحمل 

فترة الحمل تعتبر من أصعب الفترات التي تمر بها المرأة في حياتها ، وفي هذه الفترة تحتاج إلي اهتمام كبير سواء من الناحية الجسمية والبدنية أو من الناحية النفسية لذلك ينبغي عليها أن تتبع نظام حياتي صحي ، ولا يُقصد بهذا النظام الصحي التغذية فقط وإنما يُقصد نظام صحي يشمل جميع جوانب حياتها لأن في هذه الفترة تحدث تغيرات في جسمها وحياتها بشكل عام لذلك لابد من الاهتمام الشديد بجميع جوانب حياتها في هذه الفترة.


كما أنها في هذه الفترة تحتاج إلي زيارة الطبيب بشكل دوري بهدف الإطمئنان علي الوضع الصحي لها والوضع الصحي للجنين ، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للحمل.


وتلجأ الكثير من الحوامل في هذه الفترة إلي الاطلاع علي الكتب والمواقع الالكترونية المختلفة لمعرفة الكثير والكثير عن هذه الفترة وأهم نصائح للحامل البكر التي ستفيدها بجانب النصائح والإرشادات التي يقدمها الطبيب لها والتي قد تراها نصائح عامة لا تفي كل تساؤلاتها.


 أهم الجوانب التي يجب الاهتمام بها في فترة الحمل 

1- نظام التغذية بالنسبة للحامل.

2- نظام النوم بالنسبة للحامل.

3- الحالة النفسية بالنسبة للحامل.

4- التمارين الرياضية المناسبة للحامل. 

5- القراءة والاطلاع بالنسبة للحامل.


أولاً : نظام التغذية بالنسبة للحامل 

يعتبر هذا الجانب من أهم الجوانب التي يجب الاهتمام بها في فترة الحمل لأن الجنين يعتمد في نموه علي غذاء الأم لذلك لابد أن تكون التغذية صحية وسليمة ومتكاملة بحيث تكون الوجبات محتوية علي البروتينات والفيتامينات وجميع العناصر والمعادن اللازمة لنمو الجنين ، وهي أيضاً ضرورية لكِ لتساعدك علي الحفاظ علي صحة جسمك وتمنع إصابتك بفقر الدم أو أي وهن أو ضعف.


والتغذية في فترة الحمل ليست كما يصفها البعض بهذه الجملة ( أنتي بتاكلي لاتنين ) فهذه الجملة نفسرها خطأ فنلجأ إلي زيادة كميات الأكل في الوجبات اعتقاداً منا أن هذه الكمية من الطعام أصبحت لفردين ، ولكن في الحقيقة يجب الحفاظ علي الوجبات ليس في كميتها ولكن بتكاملها بحيث تكون محتوية علي:


- البروتينات : حيث أنها أساس بناء جميع الخلايا في الجسم ، وهي أيضاً غنية بعنصر الزنك الذي يُعزز المناعة ويُقويها لذلك لابد وأن تحصل عليها الحامل بشكل يومي ، ومن الأطعمة الغنية بالبروتينات : ( اللبن ، الدجاج ، اللحوم ، الأسماك ).


- الكالسيوم : يعتبر من أهم العناصر التي تحتاجها الحامل للحفاظ علي كمية الكالسيوم الموجودة في عظامها ؛ وذلك لأن الجنين يأخذ حاجته من الكالسيوم من عظام الأم لذلك لابد من أن تحصل علي الكالسيوم باستمرار من الوجبات التي تتناولها يومياً ، ومن الأطعمة الغنية بالكالسيوم:( الجبن القريش ، الزبادي ).


- الحديد : فهو من العناصر التي لا غني عنها ، والتي يجب أن تحصل عليها الحامل بكميات وفيرة حتي لا تصاب بفقر الدم أو الوهن أو التعب ، ومن الأطعمة الغنية بالحديد : ( الرمان ، البنجر ، التين المجفف ، العسل الأسود ، الزبيب الأسود ).


- الفيتامينات والمعادن الاخري : وهي ضرورية أيضاً للجسم ، ويمكنها أن تحصل عليها من : ( الخضروات ، المكسرات ، البقوليات ، الفاكهة ).


و لا يعتبر هذا النظام الغذائي غذاء الشهر الأول من الحمل فقط بل يجب اتباعه طول فترة الحمل و ينصح الأطباء أيضاً بأهمية شرب الماء بكثرة بحيث يصل إلي 10 أكواب كبيرة من الماء يومياً فهذا جيد لصحة الأم وصحة الجنين.


ثانياً : نظام النوم بالنسبة للحامل  

النوم من الجوانب التي لا تقل أهمية عن التغذية والتي يجب الاهتمام بها أيضاً ، فهو ضروري للحفاظ علي صحتك وصحة جنينك لذلك يجب أن تأخذ الحامل وقتاً كافياً من النوم علي الاقل 9 ساعات متواصلة يومياً ، ويُفضل أن تكون فترة النوم في الجزء الأول من الليل وممنوع السهر حيث أنه يؤثر علي صحة كل من الأم والجنين.


أما بالنسبة لوضعية النوم المناسبة أثناء فترة الحمل لا يُفضل النوم علي الظهر لأنه سيكون مُتعب للأم لأنه مع تقدم الحمل يقع الوزن الزائد علي العمود الفقري للأم ، ولا يُفضل أيضاً وضعية النوم علي البطن أبداً بينما يفضل النوم علي الجانب الأيسر فهذه الوضعية تعتبر الأفضل لأنها تساعد علي تدفق الأكسجين بشكل مثالي للجنين. 


ثالثاً : الحالة النفسية بالنسبة للحامل 

الحالة النفسية من الجوانب الهامة التي لا يجب أن نغفل عنها ، ففي فترة الحمل وخاصةً إذا كان الحمل الأول للأم تشعر الأم بمزيجاً من المشاعر التي يصعب عليها تفسيرها كما يُصاحبها القلق والتوتر دائماً ، وكل هذه المشاعر وتقلبات المزاج تكون بسبب التغيرات الهرمونية والجسمية التي تحدث داخلها هذه الفترة.


ففي الشهور الأولي من الحمل يزداد نسبة هرموني الاستروجين والبروجستيرون في الأسابيع ال 12 الأولي من الحمل ، ويرتبط هرمون الاستروجين بالسيروتونين الذي هو أحد المركبات الكيميائية في المخ والمُتعارف عليه باسم ( هرمون السعادة ) وذلك لأن أي اختلال أو تقلب في هذا الناقل العصبي يتسبب في خلل عاطفي لذلك يرتبط الشعور بالقلق والتوتر عند الحامل بتغيرات في كمية الاستروجين ، أما هرمون البروجستيرون يرتبط بالاسترخاء ولكن قد يؤدي الاسترخاء الشديد إلي الشعور بالحزن والتعب.


أما في الثلث الثاني من الحمل تهدأ فيه التغيرات الهرمونية عن الشهور الأولي وتشعر الأم الحامل في هذه الفترة بمزيد من الطاقة.


أما في الشهور الأخيرة قبل الولادة تشعر الأم الحامل بعدم الراحة وخاصة أثناء الليل ، وتعاني أيضاً من صعوبة النوم وتقلب المزاج ثانيةً ، كما يزداد الخوف والقلق بسبب قرب عملية الولادة.


لذلك ينصح الأطباء في فترة الحمل الاهتمام بالحالة النفسية للأم وذلك من خلال : ( محاولة الاسترخاء ، أخذ قسط كافِ من النوم ، عمل تدليك للجسم ، ممارسة اليوجا والتأمل ، قضاء وقت لطيف مع شريك الحياة ، الحرص علي عدم القيام بتغيرات كبيرة في هذه الفترة كالانتقال من منزل لاخر ). 


رابعاً : التمارين الرياضية المناسبة للحامل  

تطرح الكثير من الحوامل سؤالاً متكرراً و هو هل الحركة تضر الحامل في الشهر الأول أم لا حيث تحرص الكثير من الحوامل علي ممارسة الرياضة أثناء فترة حملها للحفاظ علي لياقتهن ومن أجل تقليل آلام الحمل ، وتعتبر الرياضة أيضاً من الأشياء الهامة التي تسهل عملية الولادة فيما بعد لذلك ينصح بها الأطباء ويقوموا بتحديد التمارين التي يمكن أن تقوم بها الحامل و تفيدها ولا تسبب لها أي ضرر ، ويجب عدم الافراط في الحركة أو ممارسة الرياضة التي يحددها الطبيب فهي تكون لمدة نصف ساعة فقط يومياً حتي لا تؤثر سلبياً علي الأم والجنين.


ومن الرياضات الخفيفة التي ينصح بها الأطباء والتي لا تضر بالأم أو الجنين : ( اليوجا ، تمارين الدفع ، تمارين كارديو ، تمارين بيلاتس ).


خامساً : القراءة والاطلاع بالنسبة للحامل 

تعتبر القراءة والاطلاع بالنسبة للأم الحامل في هذه الفترة من أهم ما تقوم به حيث أن قراءة الكتب أو الاطلاع علي المواقع الالكترونية المختلفة لمعرفة معلومات عن فترة الحمل التي تمر بها أو معلومات عن فترة ما بعد الولادة وكيف ستتعامل مع طفلها هذا كله سيزودها بالنصائح والمعلومات التي ستساعدها علي تجاوز هذه الفترة بشكل صحيح ، والتعامل مع الجنين حتي لحظة ميلاده وبعد ولادته ، وسوف يكون لديها خبرة معلوماتية تساعدها علي الابتعاد وتجنب النصائح الخاطئة التي قد يقدمها لها البعض والتي قد تؤذيها وتؤذي طفلها.


وهكذا عزيزتي نكون قدمنا لكِ اهم النصائح للحامل من بداية الشهر الأول و باقي شهور حملها لتجاوز هذه الفترة بطريقة صحيحة ، ونتمني أن تكونِ قد وجدتي إجابة لكل تساؤلاتك عن الأمور الغريبة التي تطرأ عليكِ في هذه الفترة.

reaction:

تعليقات